كنوز ميديا / سياسي

أكد وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي، الأربعاء، ان شهادة القادة أبو مهدي المهندس وضيف العراق الحاج قاسم سليماني ستبقى نبراسا تضيء الحرية لكل الشعوب المتطلعة للحرية والسلام، مضيفا نستلهم القيم والمبادئ وروح الشهادة من القادة الشهداء.

وقال الغانمي في كلمة ألقاها نيابة عن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وذلك خلال فعاليات الحفل التأبيني الرسمي لإحياء الذكرى الثانية لاستشهاد قادة النصر في بغداد ان ” شهادة القادة أبو مهدي المهندس وضيف العراق الحاج قاسم سليماني ستبقى نبراسا تضيء الحرية لكل الشعوب المتطلعة للحرية والسلام، ونستلهم القيم والمبادئ وروح الشهادة منهم”.

وأضاف ان “من دواعي الفخر والاعتزاز بهذا اليوم ان نحتفي في الذكرى السنوية الثانية لرفاق العقيدة والسلاح الذين روا بدمائهم الزكية ارض العراق بجريمة تبقى شاخصة على مر التاريخ”.

الغانمي: شهادة قادة النصر ستبقى نبراسا تضيء الحرية لكل الشعوب

وتابع “عندما نتذكر البطولات التي خاضوها القادة الرفاق في مسيرة طويلة استنزفت فيها كل القدرات والطاقات لقد كانوا المثل الأعلى لكل مقاتل قارع الإرهاب في فترة استولى على أكثر من 45% من مساحة العراق”.

وانطلقت، صباح اليوم الأربعاء، فعاليات الحفل التأبيني الرسمي لإحياء الذكرى الثانية لاستشهاد قادة النصر في قاعة مسرح المنصور ببغداد بحضور عدد من المسؤولين العراقيين وعلى رأسهم رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here