كنوز ميديا / سياسي

كشف رئيس مركز ارتقاء للبحوث والدراسات عباس العرداوي ان القوات الاميركية المتواجدة في العراق كلها قوات قتالية وان لبست قناع القوات الاستشارية.

وقال العرداوي في حديث متلفزإن القوات الاميركية المتواجدة في العراق بعد اغتيال الشهيد قاسم سليماني والشهيد ابو مهدي المهندس انتزعت كل الغطاء الاستشاري التي كانت تتغنها به واشطن بان قواتها في العراق قوات استشارية لا قتالية.

اوضح العرداوي، أن القوات الاميركية بعد الحوار الاستراتيجي بينها وبين حكومة مصطفى الكاظمي، قلصت وجودها الى 2500 وذلك بغطاء الخبراء الاستشارين،ولكن واقع الحال يحكي بان هذه القوات هي قوات قتالية حيث لديهم طيران واجهزة استخبارية وادوات قتل، وهذه الداعية هي مناورة من اجل الالتفاف على الشعب العراقي.

وكشف العرداوي، ان السفارة الاميركية هي ثكنة عسكرية حيث تحتوي على اكثر من ستة الالاف جندي اميركي وقاعدة التوحيد،وقاعدة انزال والطلاق للطائرات وحماية سبيرانية وحماية جوية، وتقع ضمن المنطقة المحمية بالمنظومة الدفاعية، لذا هؤلاء المستشارين هم محصنين بقوات اميركية متجحفلة معهم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here