كنوز ميديا / دولي

رفع ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير رسالة فخرٍ وتضامنٍ إلى قائد الثّورة الإسلاميّة الإمام «السيد علي الخامنئي»، وللشّعبين الإيرانيّ والعراقيّ، عنوانها الثبات على مبادئ الشّهيدين «اللواء قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس».

وجدّد الائتلاف في بيانٍ له عبر موقعه الإلكترونيّ، بمناسبة الذكرى الثانية لاستشهاد القائدين «الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس» ورفاقهما، العهد على المضيّ على طريق المقاومة الذي خطّوه بدمائهم الزكيّة حتى نيل إحدى الحسنيين «النّصر أو الشّهادة» في سبيل الحقّ، والاستفادة من هذه الدروس لنقلها إلى الأجيال القادمة، وفي مقدّمتها تحرير الأقصى من براثن الصّهاينة، وخلاص الأمّة من الإرهاب التكفيريّ ومن يدعمه – وفق البيان.

وأضاف بأنّ الشّعوب الحرّة؛ أحيت هذه الذكرى اعتزازًا بانتصار دماء هؤلاء الشّهداء على الإرهاب الأمريكيّ الدوليّ وأذنابه في المنطقة، فهي دماءٌ وحّدت البيئة الحاضنة لمحور المقاومة في العالم؛ حينما التقت شعوبه على كلمةٍ سواء، وهي تطهير المنطقة من الوجودَين الأمريكيّ والصهيونيّ وكلّ صور احتلالهما، معلنة الغضب والثّأر لدماء الشّهيدين ورفاقهما.

وأكّد أنّ الشّعوب في إيران والعراق ولبنان واليمن مرورًا بالبحرين ودول أخرى، عبّرت عن استنكارها لهذه الجريمة الأمريكيّة الجبانة والبشعة، مطالبةً بالقصاص من المجرمين القتلة، والذي هو حقٌّ لا يسقط بالتقادم – بحسب البيان.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here