كنوز ميديا / سياسي

رأى الباحث السياسي محمد مرتضى أن الهجمات على القواعد الاميركية في العراق كشفت الدعاية المزيفة لأميركا بانها سحبت قواتها القتالية من الاراضي العراقية.

وقال مرتضى في حديث متلفز، إن الهجمات على القواعد الاميركية في العراق وسوريا وجهت رسالة لواشنطن بأن في حال سحبت قواتها من العراق فلا بقاء لقواتها على الاراضي السورية.

واشار الباحث السياسي الى ان فصائل المقاومة في العراق وسوريا بعد استشهاد الفريق قاسم سليماني تريد ان يحصل الانسحاب الاميركي تحت النار من الاراضي العراقية والسورية، وترسخ فكرة الانسحاب وهزمية القوات الاميركية من كل المنطقة.

واوضح الباحث السياسي، أن المعادلة الاساسية هي، لطالما ان هناك وجود اميركي في المنطقة ستبقى الفتن والحروب ومن اجل حماية المنطقة يجب دحر القوات الاميركية منها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here