كنوز ميديا / سياسي

اعتبر زعيم التيار الصدري ، مقتدى الصدر، أن اختيار رئيس البرلمان العراقي ونائبيه يمثل “أولى بشائر حكومة الأغلبية الوطنية”.

وقال الصدر، في بيان نشره مساء الأحد عبر “تويتر”: “إن اختيار رئيس البرلمان ونائبيه هذه أولى بشائر حكومة الأغلبية الوطنية. ومن هنا أبارك للشعب العراقي الحبيب هذه الخطوة الأولى واللبنة الأولى لبناء عراق حر مستقل بلا تبعية ولا طائفية ولا عرقية ولا فساد”.

وأضاف: “لتنبثق منه حكومة وطنية نزيهة خدمية تحافظ على سيادة البلد وقراره وتراعي شعبها وتحفظ له كرامته وتسعى لإصلاح جاد وحقيقي”.

وتابع الصدر: “فالحمد لله على أن منّ علينا بهذه النعمة ونسأل الله أن تكون كل الكتل السياسية في البرلمان والحكومة على قدر المسؤولية فهم أمام منعطف صعب يخطه التاريخ بنجاحهم أمام شعبهم إن شاء الله تعالى وأن لا يعيدوا أخطاء الماضي المرير”.

وانتخب مجلس النواب العراقي، امس الأحد، بدورته التشريعية الخامسة، الحلبوسي، مرشح تحالف حركتي “تقدم” و”عزم”، رئيسا له، وعين حاكم الزاملي نائبا أولا وشاخوان عبد الله نائبا ثانيا.

من جانبه، اعلن الاطار التنسيقي في العراق، يوم امس الاحد، تسجيله الكتلة الأكبر وفقاً للإجراءات الدستورية ، مؤكدا تصديه للتفرد اللامسؤول في القرار.

وحمل الإطار التنسيقي الجهات التي تقف خلف التصعيد المسؤولية الكاملة لتداعيات التفرد واستخدام العنف.

واعلن الإطار التنسيقي رفضه مخرجات جلسة انتخاب رئيس المجلس ونائبيه لأنها تمّت بغياب رئيس السن.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here