كنوز ميديا / سياسي

أكد رئيس البرلمان العراقي “الأكبر سنا محمود المشهداني” يوم امس الاحد، أنه ما يزال هو رئيس السن، بعد تعرضه لوعكة صحية اثناء الجلسة.

قال المشهداني بعد خروجه من المستشفى، “مازلت رئيس السن ولا يمكن استنئاف الجلسة الا باذني”.

واضاف المشهداني “تعرضت لاعتداء وضغط نفسي من بعض النواب فغادرت قاعة مجلس النواب بعد ان اعلنت طلب المداولة لسؤال المستشار القانوني عن الطعن المقدم على ترشيح السيد الحلبوسي وذهبت الى المستشفى القريب من قاعة المجلس لإجراء فحوصات بعد شعوري بالجهد والتعب نتيجة الاعتداء”.

وتولى النائب خالد الدراجي، رئاسة الجلسة البرلمانية الأولى للدورة الخامسة، خلفاً لرئيس السن محمود المشهداني الذي تعرض لوعكة صحية، نقل على أثرها إلى المستشفى.

وتعرض المشهداني، لوعكة صحية؛ وذلك بعد قرار رفع الجلسة البرلمانية للتداول، اثر حدوث مشادات كلامية بين التيار الصدري والاطار التنسيقي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here