كنوز ميديا / دولي

ذكرت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية، اليوم الجمعة، أن كوريا الشمالية دافعت عن تجاربها الصاروخية باعتبارها حقها المشروع للدفاع عن النفس، ونقلت عن وزارة الخارجية قولها إن الولايات المتحدة تصعد الوضع عمدا بفرضها عقوبات جديدة.

وقال متحدث باسم الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية إن تطوير كوريا الشمالية في الآونة الأخيرة “سلاحا من نوع جديد” جاء ضمن جهودها لتحديث قدراتها الدفاعية الوطنية، ولم يكن يستهدف أي دولة بعينها أو تقويض أمن الجيران.

وأضاف البيان “اتهام الولايات المتحدة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بالممارسة المشروعة لحق الدفاع عن النفس، استفزاز واضح، ويشبه منطق رجال العصابات”، وفقا لوكالة رويترز.

وحذر البيان من “رد فعل أقوى” إذا تبنت الولايات المتحدة نهجا تصادميا.

وفرضت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء الماضي، أول عقوبات على برامج كوريا الشمالية للأسلحة في أعقاب سلسلة عمليات إطلاق صواريخ نفذتها بيونغيانغ، منها اثنتان الأسبوع الماضي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here