كنوز ميديا / سياسي

اكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني شيرزاد قاسم، اليوم الجمعة، ان الايام القليلة المقبلة ستشهد اجتماعات مكثفة بين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني لحسم ملف رئاسة الجمهورية، مستبعدا ان يكون هذا الملف حجر عثرة او عائق بين العلاقات التي تربط الحزبين.
وقال قاسم في تصريح، إن “منصب رئيس الجمهورية هو استحقاق للمكون الكردي ضمن الأعراف المتفق عليها طيلة الدورات السابقة”، مبينا ان “هنالك ضرورة ان يحصل اتفاق بين القوى الكردستانية على اسم مرشح لشغل المنصب”.

واضاف قاسم، ان “الايام القليلة المقبلة ستشهد اجتماعات مكثفة بين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني لحسم هذا الملف”، لافتا الى ان “هنالك رغبة وارادة موحدة بين الطرفين على اهمية الذهاب الى بغداد ودخول قبة البرلمان بمرشح واحد متفق عليه ينال ثقة البرلمان بالاغلبية الواضحة”.

واكد ان “منصب رئيس الجمهورية لن يكون حجر عثرة او عائق يؤثر على العلاقة بين الحزبين على اعتبار ان الثوابت والمشتركات بينهما أكبر من هذه المسميات”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here