كنوز ميديا / سياسي

انتقدت اطراف سياسية، الاحد، الحكومة الحالية بقيادة مصطفى الكاظمي، إزاء جملة ملفات بينها سياسية وخدمية، لافتة الى رفض تجديد ولايتها وكذلك إعادة الأسماء القديمة في الرئاسات الثلاث الى الواجهة مرة أخرى.
وقال النائب عن تحالف الفتح احمد الموسوي ان “بعض الأطراف تعد أدوات للمشروع الصهيوني الأميركي في العراق، حيث يضع تحالف الفتح فيتو على تجديد الولاية للكاظمي كما هو الحال بالنسبة لصالح والحلبوسي”.
من جهة أخرى، وعلى الصعيدين الأمني والاقتصادي، فقد رأى النائب عن الاطار التنسيقي عارف عبد الجليل، خلال تصريح ان “حكومة الكاظمي كانت مقصرة في الجانبين، حيث ألحقت قراراتها ضرراً بالغا بشريحة الفقراء، إضافة الى انها لم تحسن القرار في وقت الازمات”.
إلى ذلك، اكد النائب السابق عن كتلة بدر عدي حاتم في تصريح ان “إعادة تجديد الولاية للكاظمي مرة أخرى، امر شبه مستحيل، حيث هناك رفض كبير من قبل الأطراف السياسية لاعادته الى المنصب الرئاسي”

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here