كنوز ميديا / سياسي

أكد الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أهمية حماية أمن واستقرار المواطنين وملاحقة فلول تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية إن “رئيس الجمهورية استقبل رئيس الوزراء، وجرى خلال اللقاء، بحث مجمل الأوضاع العامة في البلد، والتأكيد على أهمية حماية أمن واستقرار المواطنين وملاحقة فلول “داعش” وقطع الطريق أمام محاولاته الإجرامية لاستهداف أمن المواطنين، وتوفير كل الدعم للقوات الأمنية في القيام بمهامها الجسام”.

كما جرى التأكيد وفقاً للبيان على أهمية تكاتف القوى الوطنية من أجل تحقيق الأمن والاستقرار، والشروع في الاستحقاقات الوطنية الدستورية، والتركيز على تلبية احتياجات المواطنين وتطلعاتهم في حياة حرّة كريمة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here