كنوز ميديا / سياسي

رفض نائب في البرلمان العراقي ، وجود القوات الأميركية داخل العراق بجميع الأسماء والعناوين سواء كانوا مدربين أو استشاريين لافتاً إلى أن “أمريكا غير مرحب بها في البلاد”.

وقال النائب محمد الشمري، إن “القوات الأمريكية لم تؤد مهامها بشكل يخدم البلد ويحفظ هيبة العراق، وإنما كانت سبباً في دمار العراق ونشر الإرهاب”، مشيراً إلى أن “أمريكا كانت ذراعاً للكيان الصهيوني داخل العراق”.

وأضاف أن “من مهام قوات التحالف المزعوم حماية حدوده من الخروقات والهجمات على الدولة الا أن تركيا مزقت الحدود العراقية وتوغلت داخل البلد برعاية أمريكية”.

وأشار الشمري إلى أن “القوات الأمريكية فرطت بأمن العراق لمصالح واتفاقات سياسية مع دولة الجوار كتركيا”، موضحاً أن “بقاء القوات الأمريكية داخل العراق غير مرحب به وهناك تحركات نيابية لخروجهم بشكل نهائي”.

وكشف النائب عن تحالف الفتح رفيق الصالح، الخميس الماضي، أن تحالفه يعتزم طرح ملف إخراج القوات الأمريكية من العراق مجددا داخل قبة البرلمان.

يشار الى ان مجلس النواب السابق قد صوت على اخراج القوات الامريكية من العراق، لكنه لم ينفذ لغاية الآن.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here