كنوز ميديا /سياسي

قال  النائب السابق محمد اللكاش اليوم الاحد ، لم أرى ذلاً وانكساراً لبعض القيادات الشيعية ذات الغالبية والتمثيل البرلماني الأكبر بعد 2003 مثلما أراه هذه الايام بسبب عدم التزامهم بتوجيهات وإرشادات ونصائح المرجعية العليا ،  لافتا الى ان “القيادات السنية والكردية ليست بافضل حال منهم بسبب انصياعهم الى المعسكر الاميركي السعودي الإماراتي .

وأضاف اللكاش في تصريح تابعته وكالة كنوز ميديا ان عدم وجود اجابة حقيقية من هؤلاء القادة السياسيين بما يخص موضوعين مهمين هما الاول طريق الحرير وميناء الفاو والاتفاقية الصينية – العراقية والثاني عدم تنفيذ الأحكام بالإرهابيين الذين اكتسبت أحكامهم الدرجة القطعية سيضعهم في خانة الاتهامات والخيانة العظمى .

وطالب” اللكاش القيادات الشيعية التنازل عن المكتسبات الحزبية الضيقة وأخذ زمام المبادرة بالالتزام بتوجيهات ونصائح وإرشادات المرجعية وان لايكون هّم هذه القيادات هو افتراس بعضها للبعض الاخر . مشيرا الى ان “هناك أغلبية صامتة تقدر ب ‎%‎80 من ابناء شعبنا تراقب الوضع الراهن وقد تحدد بوصلتها بعد حين ،محذراً” في الوقت نفسه من التفريط بعناصر قوة الشيعة بالعراق لأجل مكاسب حزبية ضيقة .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here