كنوز ميديا / محلي

في الوقت الذي وصلت فيه درجات الحرارة في معظم المحافظات العراقية الى ما دون الصفر، عادت أزمة الكهرباء والغاز لتعصف مجددا بالعراق، فيما طالب المتحدث باسم وزارة الكهرباء، وزارة المالية بدفع الديون المتوجبة لايران عن استيراد الغاز.

وقالت وزارة الكهرباء العراقية ان سبب عودة الأزمة هو توقف خطوط انتقال الطاقة الكهربائية عن العمل ما تسبب بفقدان الف و مائة ميغاواط من الطاقة الكهربائية.

وكان العراق يعتمد فقط على ايران لاستيراد الف ومئتي ميغاواط من الكهرباء وكذلك استيراد الغاز لتشغيل محطات الكهرباء، خلال السنوات الماضية.

وقال المتحدث باسم وزارة الطاقة العراقية احمد العبادي قال ان سبب وقف امدادات الكهرباء الايرانية هو تأخر العراق عن سداد الديون المتوجبة لايران.

من جانبه حمل “ضياء المحسن” العضو في مجلس خبراء العراق الحكومات العراقية السابقة مسؤولية عدم ايجاد بديل عن الغاز الايراني قائلا : لايوجد أي مفاوض عراقي جيد ليقوم بالتفاوض مع ايران ليس فقط في مجال الكهرباء بل في كافة الملفات، حسب تعبيره.

ويتوجب على العراق دفع ديونه لايران والبالغة مليارات الدولارات ورغم متابعة المسؤولين الايرانيين للقضية وزياراتهم المكررة لبغداد لكن القسم الاكبر من هذه الديون لم تدفع حتى الان.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here