كنوز ميديا / دولي

كشفت الناطقة باسم البيت الأبيض جين ساكي، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن ليس لديه رغبة في إرسال قوات أمريكية إلى أوكرانيا.

وتابعت، في إفادة صحفية، اليوم الثلاثاء: “ليس لدى الرئيس رغبة ولا مصلحة في إرسال قوات إلى أوكرانيا”.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية وضع 8 آلاف و500 جندي في حالة تأهب قصوى لنشرهم في أوروبا بهدف دعم “الجناح الشرقي” لحلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، في وقت سابق اليوم، إن واشنطن تعد لفرض عقوبات على روسيا في حال شنت هجوما على أوكرانيا.

كما قال وزير الدفاع الأوكراني أليكسي ريزنيكوف، في وقت سابق الثلاثاء، أن بلاده لم تعد ترى وجود خطر لغزو روسي محتمل لها.

وتشهد العلاقات بين روسيا و”الناتو” بقيادة الولايات المتحدة، توترات في الآونة الأخيرة، بسبب زيادة وجود الحلف العسكري بالقرب من الحدود الروسية، بذريعة حماية أوكرانيا من “تهديد روسي محتمل”، وهي الإجراءات التي تعتبرها موسكو خرقا للوثيقة الأساسية للعلاقات مع الحلف العسكري الغربي، بينما تؤكد عدم صحة المخاوف الغربية من إعدادها لغزو أوكرانيا، مؤكدة أنها لا تهدد أحداً، ولا تخطط لمهاجمة أحد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here