كنوز ميديا / امني

اكد قائد عمليات الانبار للحشد الشعبي ، قاسم مصلح، ان مشهد “داعش” في العراق لن يتكرر بوجود الحشد الشعبي.

وقال مصلح، في حديث في برنامج متلفز ان “القوات الاستشارية والاستخبارية الامريكية اخطر من التواجد العسكري”.

وبين ان “قوات التحالف الدولي استهدفت لأكثر من مرة قواتنا الامنية، والطيران المسير على طول الوقت يحلق فوق قطعاتنا في القائم”.

وأوضح قائد عمليات الانبار للحشد الشعبي ان “المنطقة الغربية لن يتم السيطرة عليها طالما هناك حظر على الطيران المسير التابع لنا”.

وحول احداث سجن الحسكة في سوريا وهروب سجناء داعش اضاف انه “ليس من السهل ان يدخل الهاربين من سجن الحسكة السوري الى العراق، ونحن اتخذنا الاستعدادات الامنية الكافية لمنع دخول الارهابيين الى العراق”، مشيرا إلى “وجود تنسيق امني بين القطعات العراقية والجانب السوري”.

وأضاف ان “الكل متأهب ومستعد من عشائر وقوات امنية لمنع تجربة 2014 المريرة، وطالما هناك حشد شعبي موجود في العراق لن يتكرر مشهد داعش في العراق”، مؤكدا ان “هناك تعاون امني كبير بين قوات الحشد الشعبي والاهالي في محافظة الانبار “.

وتابع مصلح ان “الحشد الشعبي اليوم قوة عقائدية ضاربة قادرة على إداء واجبها بأتم وجه، ونحن لدينا منظومة استخبارية قوية في الحشد الشعبي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here