كنوز ميديا / رياضة

أدركت الإكوادور التعادل بشق الأنفس أمام ضيفتها البرازيل (1-1)، في المباراة التي أقيمت مساء امس الخميس، ضمن الجولة الـ15 من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022.
واستهل الضيوف التسجيل مبكرا، بواسطة لاعب ريال مدريد كاسيميرو (ق6)، في المباراة التي أقيمت على ملعب “رودريجو باز” بالعاصمة الإكوادورية كيتو، بحضور نصف الجمهور الممكن (21 ألف مشجع).
وبسبب التدخلات العنيفة، أشهر الحكم بطاقتين حمراوين بحق حارس الإكوادور، ألكسندر دومينجيز (ق15)، ومدافع البرازيل، إيميرسون رويال (ق20).
كما أشهر الحكم البطاقة الحمراء مرتين، في وجه حارس البرازيل أليسون (ق25) و(ق95)، لكنه تراجع بعد العودة إلى حكم الفيديو المساعد (VAR)، واكتفى في المرة الأولى ببطاقة صفراء، ولا شيء في المرة الثانية، بعدما رفع البطاقة الصفراء الثانية وبالتالي الحمراء للطرد.
وأدرك أصحاب الأرض التعادل بواسطة المدافع، فيليكس توريس (ق75).
وهذه هي المباراة الثالثة التي يحقق فيها منتخب البرازيل، الذي ضمن التأهل إلى مونديال 2022، التعادل بعد خوض 14 مباراة حتى الآن في التصفيات، منها 11 كُللت بالفوز، بينما لم يخسر مطلقا.
وبهذه النتيجة، رفع منتخب البرازيل رصيده إلى 36 نقطة في الصدارة، فيما زاد رصيد الإكوادور بالمركز الثالث إلى 24 نقطة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here