كنوز ميديا / سياسي

كشفت كتلة امتداد البرلمانية، السبت، عن شن حملة ضدها لايهام ناخبيها بتصويت نوابها في البرلمان لقتلة الشعب العراقي، بحسب وصفها.

وقال رئيس كتلة امتداد في مجلس النواب النائب محمد الخزاعي، في بيان ان “هناك جهات خارجية واخرى داخلية مغرضة تشن حملة ضد حركة امتداد”.

وأوضح ان “غاية هذه الجهات زعزعة ارادة الناخب للحركة وايهامه بانحرافها عن مبادئها بخدمة العراق من خلال التصويت الى قاتليهم”.

واختتم الخزاعي بالقول: “لم ولن نشترك في المحاصصة المقيته التي اضاعت بلدنا العزيز”.

واعلن القيادي في حركة امتداد، غسان ناظم حمادي الشبيب، في وقت سابق، السبت، استقالته من الحركة، مشيرا الى ان السبب هو التصويت من قبل امينها العام ونواب آخرين على إنتخاب الحلبوسي رئيساً لمجلس النواب العراقي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here