كنوز منيديا / سياسي

اعلن نائب رئيس المكتب السياسي، في حركة امتداد، غسان شبيب، وعضو الهيئة العامة للحركة في ذي قار، منتظر كريم الزيدي، ورئيس المكتب السياسي للحركة في المثنى، نبيل شنان الحساني، انشقاقهم وانسحابهم من حركة امتداد بشكل رسمي.

وقال المنسحبون في بيان، السبت، إن “تصويت نواب حركة امتداد على منح الثقة والولاية الثانية لـ محمد الحلبوسي في جلسة مجلس النواب الأولى سبب استقالتنا من الحركة”.

وأكد الشبيب، أن “مسيرته التنظيمية مع حركة امتداد انتهت، واستقيل من كل مواقعي فيها (..) ولم أعد امثلها ولا هي تمثلني”.

وأضاف أن “النظام الداخلي الذي تم التصويت عليه من قبل كوادر الحركة في المؤتمر التأسيسي تم إهماله وعدم العمل به من قبل من يريد خلق دكتاتورية داخل الحركة وعدم احترام إرادة من صوتوا لهذا النظام وجعلوا تطبيقه أمانة في أعناقنا كونه عقداً بيننا وبينهم”.

وأضاف “أعلن خروجي من الحركة بالتمام والكمال، وأبرئ ذمتي أمام الله والشعب من كل ما حدث وسيحدث مما يخالف المبادئ والثوابت والنظام الداخلي للحركة ومن أي نقض لوعد ولعهد قطعناه على أنفسنا للشعب العراقي المظلوم”.

وفي 18 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، كشفت حركة امتداد، عن تفاهمات مع قوى ناشئة أخرى ومستقلين، لتشكيل الكتلة البرلمانية “الأكبر” التي ستكلف بتشكيل الحكومة المقبلة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here