كنوز ميديا / دولي

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن بلاده ستقترح على حلف شمال الأطلسي نشر قوات وسفن حربية وطائرات مقاتلة في أوروبا الشرقية ردا على تصاعد العداء الروسي تجاه أوكرانيا.

بعد اعلان الرئيس الاميركي جو بايدن ارسال قوات اميركية الى اوكرانيا ، رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يحذو حذوه ويلوح بنشر قواته في اوروبا الشرقية ويقترح على حلف الناتو نشر قوات واسلحة وسفن حربية وطائرات مقاتلة في اطار عملية انتشار عسكرية كبيرة ردا على تصاعد ما وصفه بالعداء الروسي تجاه كييف مما يزيد من احتمال اندلاع الحرب في اوكرانيا بعدما بلغت العلاقات بين روسيا والغرب أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة.

وقال مكتب رئيس الوزراء البريطاني ان جونسون اصدار اوامره للقوات المسلحة بالاستعداد للانتشار في أوروبا الشرقية الأسبوع المقبل ، لدعم حلفاء بلاده في الناتو برًا وبحرًا وجوًا.واكد جونسون إنّ هذه الإجراءات ستبعث رسالة واضحة إلى الكرملين بعدم وجود تسامح مع نشاطه المزعزع للاستقرار و،محذرا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من إراقة الدماء والدّمار في أوكرانيا، لانه سيكون ذلك مأساة لأوروبا، ودعا الى جعل أوكرانيا حرّة في اختيار مستقبلها.

وعلى الصعيد الدبلوماسي، من المقرّر أن يتوجّه وزيرا الخارجيّة والدفاع البريطانيّان ليز تراس وبن والاس إلى موسكو، لإجراء محادثات مع نظيرَيهما الروسيَين في الأيام المقبلة من اجل تحسين العلاقات مع الرئيس بوتين والتشجيع على التهدئة.

وعلى الرغم من التهديد والتهويل الغربي لروسيا أميركا تعلن استعدادها التنسيق مع روسيا في بعض المطالب وترسل مزيدا من الأسلحة لأوكرانيا

المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) جون كيربي قال إن بعض مطالب روسيا ، بما في ذلك منع أوكرانيا من الانضمام إلى حلف الناتو، تقع خارج نطاق اختصاص الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.وأكد كيربي استعداد الولايات المتحدة العمل مع روسيا بشأن المطالب الاخرى رافضا ان تقدم بلاده تنازلات بامور اخرى.ولفت كيربي الى عدم إغلاق الباب أمام المحادثات ، وهناك متسع من الوقت لذلك.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here