كنوز ميديا / دولي

أعلنت شركة التجارة والصناعات الدوائية اليابانية :كوا كو” اليوم الاثنين، أن عقار الإيفرمكتين المضاد للطفيليات أظهر “تأثيرًا مضادًا للفيروسات” مثل أوميكرون.

وفيما أكدت الشركة في بيان لها نشرته رويترز أن أبحاثا إكلينيكية مشتركة مع جامعة كيتاساتو في طوكيو أثبتت أن تأثير العقار يمتد لمتغيرات أخرى من فيروس كورونا، إلا أنها لم تقدم على اختبار العقار كعلاج محتمل لفيروس كورونا.

التجارب السريرية جارية، لكن الترويج للإيفرمكتين كعلاج لفيروس كورونا أثار الجدل، بحسبان الدواء غير معتمد لعلاج كورونا في اليابان، حذرت منظمة الصحة العالمية، وهيئة تنظيم الأدوية في الاتحاد الأوروبي وشركة ميرك، التي تصنع الدواء، من استخدامه لعدم وجود دليل علمي على أن له تأثيرًا علاجيًا.

وقد أثار جو روغان، أحد المتشككين البارزين في اللقاحات، الجدل منذ فترة طويلة بسبب آرائه حول الوباء والتفويضات الحكومية ولقاحات كورونا، وقال إنه استخدم الإيفرمكتين.

في إرشادات على موقعها على الإنترنت بتاريخ سبتمبر 2021 ، لاحظت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية اهتمامًا متزايدًا بالعقار للوقاية من كورونا، لكنها قالت إنها تلقت تقارير متعددة عن المرضى الذين احتاجوا إلى عناية طبية، بما في ذلك العلاج في المستشفى، بعد العلاج الذاتي.

وفشلت العديد من علاجات كورونا المحتملة التي أظهرت نتائج واعدة في أنابيب الاختبار، بما في ذلك هيدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا الذي روج له الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، في نهاية المطاف في إظهار فائدة لمرضى كورونا الذين تمت دراستهم في التجارب السريرية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here