كنوز ميديا / سياسي

اعلن الاتحاد الوطني الكردستاني ، تمسكه بترشيح برهم صالح لمنصب رئاسة الجمهورية.

وقال عضو في الكادر المتقدم في الاتحاد، محمود خوشناو في تصريح صحفي ”اننا نراهن على التفاهم في حسم منصب رئيس الجمهورية، وكنا نسعى للتوصل منذ اللحظة الاولى لتحقيق التوافق داخل البيت الكردي”.

واضاف “امامنا تحديات ومعطيات تقول للعاقل بان يكون هنالك تفاهم وتوافق، ولكن راينا ان الديمقراطي في تحالفه الجانبي الذي لم يخبرنا بها ومصر على هوشيار زيباري”.

وتابع خوشناو “نحن نقول ان صالح هو مرشحنا الوحيد بعد الوصول الى افتراق مع الديمقراطي”.

واكد “نحن مع اي مبادرة تصب في مصلحة العراق وتحل الخلافات وتوحد الاراء المختلفة والمتباينة ونستطيع من خلالها تشكيل حكومة قوية”.

واشار خوشناو، الى “تطلعات الشعب لا تتحقق بلا استقرار سياسي، والاقصاء وتجاوز الطرف الاخر لا يصب بمصلحة العراق رغم ان هناك نشوة انتخابية التي يعول عليها بعض الاطراف داخل الكرد وغيرهم”.

واكد الحاجة، الى “وحدة الرؤى الكردية ولكن بهذا التشظي ومزاحمة الديمقراطي لمناصب الاتحاد الوطني فانها ستنعكس على مزاحمتنا لهم في اقليم كردستان وسنراجع تفاهماتنا معهم”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here