كنوز ميديا / محلي

أكدت منظمة الصحة العالمية، ضعف معدلات التلقيح في العراق مقارنة مع الدول المجاورة، إلى جانب تسجيل نسب مضاعفة للإصابات خلال الشهر الماضي مقارنة مع المدة نفسها من العام الماضي.
وفي غضون ذلك، أقرت وزارة الصحة بمعاناتها جراء ضعف الوعي المجتمعي بشأن التلقيح وعدم التزام الكثيرين بالتعليمات الوقائية.
وسجلت مختبرات وزارة الصحة يوم أمس 7217 إصابة جديدة بالوباء، إلى جانب 5759 حالة شفاء و13 وفاة بالفيروس.

وقال منسق مكتب السليمانية في منظمة الصحة العالمية الدكتور نجم الدين حسن في تصريح للصحيفة الرسمية إن “بعض الدول المجاورة للعراق وصلت إلى نسبة تطعيم تتراوح بين 50 ـ 60 بالمئة، وعليه دعمت منظمة الصحة العالمية العراق بحملة وطنية شاملة منذ تشرين الأول من العام الماضي لزيادة عدد الملقحين”.

وأشار إلى أن “المنظمة وجدت في الأشهر الأخيرة من العام 2021 أن نسبة تلقي لقاحات كورونا في عموم العالم بلغت 40 بالمئة، لكن هذا الأمر لم يتحقق في العراق”.

وأكد أن “اللقاح يقلل من آثار متحور أوميكرون سريع الانتشار بالمجتمعات”، لافتا إلى أن “عدد المصابين خلال الأسابيع الأربعة الماضية من عام 2022 في العراق تعادل أربعة أضعاف الإصابات للمدة نفسها من العام الماضي 2021.”

وأضاف حسن أن “السليمانية احتلت المرتبة الأولى في الحملة الوطنية للتطعيم التي اطلقتها المنظمة، إذ تمكنت من صرف 59 ألفا و280 جرعة، في حين بلغ مجموع الجرع المصروفة في العراق 430 ألف جرعة، لكنه على الرغم من ذلك تعد المحافظة ضمن المحافظات المنخفضة في تلقي اللقاح بأنواعه الثلاثة (فايزر، سينوفارم،أسترازينيكا)، إذ بلغت نسبة الجرعة الأولى 15 بالمئة والجرعة الثانية 11 بالمئة، مقارنة مع بعض المحافظات التي تراوحت بين 18 إلى 22 بالمئة بالنسبة للجرعتين”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here