كنوز ميديا / سياسي

بينما تتواصل التصريحات المتباينة من هناك وهناك بشأن الحلول للأزمة السياسيَّة الحالية، وترتفع وتنخفض مناسيب التفاؤل والتشاؤم إزاء إمكانية الوصول إلى توافق بين كتلة الإطار التنسيقي والتيار الصدري، رجّح سياسيون استعادة سيناريو 2018 في تشكيل الحكومة المرتقبة.
وقال عضو تحالف “السيادة” أمجد الدايني إنَّه تمَّ حسم إحدى “الصلاحيات الدستورية الثلاث وهي اختيار رئيس البرلمان ونائبيه”، مشيراً إلى أنَّ “هناك مفاوضات بين الكرد للخروج بمرشح واحد في مجلس النواب ليكون رئيساً للجمهورية”، متوقعاً أن تكون “المفاوضات جدية أكبر كلما اقترب موعد تكليف مرشح الكتلة الأكبر بتشكيل الحكومة، يرافقها تقديم تنازلات وتقريب وجهات النظر في ما بين الكتل”.
وأضاف أنَّ “اختيار مرشح الكتلة الأكبر لرئاسة الحكومة المقبلة سيكون بالتوافق مع الكتلتين السنية والكردية، والرؤية التي يراها زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بتقريب بعض الأطراف المنضوية تحت مظلة الإطار وكسبهم لتشكيل الحكومة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here