كنوز ميديا / سياسي

اكدت اطراف سياسية، ان هناك تحركات لحسم الأمور العالقة وتجاوز الخلافات من اجل الذهاب نحو تشكيل الحكومة، لافتين الى ان عدم التفاهم مع الأطراف الأخرى يعني الانقسام وتشكيل كتلة معارضة داخل البرلمان.

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الزيادي ، ان “اجتماعا مرتقبا سيجري بين الفرقاء السياسيين من اجل حلحلة الأمور والذهاب نحو تشكيل حكومة توافقية يشترك بها الجميع”.

من جانب اخر، عضو ائتلاف دولة القانون وائل الركابي ان “الكثير من المستجدات قد تحدث لغاية السابع من شباط المقبل، ولكن في حال رفض التيار الصدري التحالف مع الاطار، فأن الاخير سيذهب نحو المعارضة او المقاطعة للعملية السياسية”.

من جهة أخرى، حذر عضو المكتب السياسي لحركة عصائب اهل الحق احمد عبد الحسين في حديثه  من محاولات يتم العمل عليها، من قبل اطراف خارجية من اجل تمزيق الصف الشيعي والشعب العراقي بشكل عام خدمة لمصالح واشنطن وحلفائها”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here