كنوز ميديا / محلي

تابع  وزير التربية علي حميد الدليمي، قضية احدى معلمات مدرسة الذاريات، والتي نقل عن قيامها بحسب احد اولياء الامور ضرب ابنتهم على الرأس، مما تسبب لها بشلل نصفي افقدها القدرة على المشي .
ونقل بيان” ان معالي الوزير كلف السيد مدير عام تربية نينوى بزيارة الطالبة رحمة وعائلتها والاطمئنان على صحتها والاستماع الى شهادتها حول الحادث، ومتابعة التحقيق بنفسه واعلان النتائج بشكلً عاجل، مشدداً على ان الطلبة والتلاميذ جميعهم امانة في رقابنا ولن نسمح لاحد بالتجاوز او ايذائهم مطلقاً وسنكون السند الامين لإيصالهم الى مبتغاهم العلمي دون أذى .
كما نبه الدليمي ان الانسان التربوي الذي اختار ان يمتهن هذه المهنة، عليه أن يكون مربياً انسانياً قبل ان يكون معلماً او مدرساً، وان يراعي ظروف الطلبة في كل الاحوال والاوقات، مبيناً أن المقصر سيحاسب وفق القانون دون تردد او تأخر .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here