كنوز ميديا / سياسي

بين الإطار التنسيقي، حقيقة مطالبته المرجعية الدينية العليا ببيان موقفها من حكومة الاغلبية السياسية.

وقال الإطار التنسيقي في بيان امس الجمعة ، إنه “اطلع على تصريح يدعي ان الاطار يطالب المرجعية الدينية العليا ببيان موقفها من حكومة الاغلبية السياسية”.

وأكد الاطار في بيانه على أنه “هو مركز قرار سياسي قيادي ينحصر باشخاص القيادة العشرة وامينه التنفيذي فقط وليس من حق اي شخص اخر ادعاء انه عضو فيه فضلا عن انه قيادي”.

وطالب وسائل الاعلام الوطنية والاجنبية “رعاية هذا المفهوم عن تقديم اي شخص في الاعلام”.

وأكد البيان ان الاطار يكن “كل الاحترام والتبجيل لمقام المرجعية العليا ولسنا في مقام من يطالب المرجعية ببيان موقف في اي حادثة”.

ودعا الاطار التنسيقي “جميع من ينتمي له وداعميه ومحبيه ان لا يزجوا اسم الاطار في اي حديث اعلامي او غيره وترك ذلك الى هيأته القيادية حصراً”.

وجدد مطالبته جميع القنوات الفضائية والوكالات الاخبارية “بعدم اضافة صفة عضو الاطار التنسيقي لأي شخص غير قيادة الاطار التنسيقي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here