كنوز ميديا / سياسي

أكد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، السبت، أن ملفات الفساد المحيط بمرشح الديمقراطي لرئاسة الجمهورية هوشيار زيباري ستمنع حصوله على منصب الرئيس.
وقال سورجي في تصريح ، ان “كل من يذهب للعملية الديمقراطية يجب أن يؤمن بالفوز والخسارة “.
واشار الى “وجود ملفات فساد أداري ومالي على مرشح الديمقراطي هوشيار زيباري”، موضحا انه “سبق وان قدم نواب عده سابقين وحاليين شكاوى او طعون على نزاهته”.
ولفت سورجي إلى أن “رئيس الجمهورية يجب أن يكون نزيهاً وليس لديه مخالفات قانونية وإدارية”، منوها بأن “الاتحاد الوطني يعول على الإرادة الحرة والضمير والوجدان والقسم الدستوري الذي أقسم به أعضاء مجلس النواب لإيعاد أي شخصية غير نزيهة ولا تتوفر فيها الشروط عن الرئاسة”، فيما بين أن “هناك حالة من التفاؤل لانتخاب مرشح الاتحاد الوطني برهم صالح لدورة رئاسية ثانية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here