كنوز ميديا / دولي

قال مصدر رسمي، اليوم السبت، إن فرق الإنقاذ تفصلها مترين فقط للوصول إلى الطفل ريان في قعر البئر.
وشدد المصدر “الذي يشغل مهمة رفيعة في عمالة شفشاون” لجريدة “هسبريس” المغربية، على أن فرق الإنقاذ الخاصة بالطفل ريان استطاعت حفر 3 أمتار يدويا إلى حدود الساعة الرابعة صباحا، ولم يتبق سوى مترين للوصول إلى الطفل.

وفي وقت سابق، كشف مصدر مغربي رسمي أن عمال الإنقاذ يواجهون صعوبات وعراقيل جمة بسبب صعوبة التضاريس وخطر انجراف التربة خلال محاولات إنقاذ الطفل ريان العالق منذ ثلاثة أيام داخل بئر عميقة.

وشدد المصدر في تصريح لجريدة “هسبريس” المحلية اليوم السبت، على أن “رجال الإنقاذ يواجهون خطر الإغماء بسبب ضعف الأوكسجين داخل الثقب الذي تم إحداثه على عمق أكثر من 30 مترا”.

وتتواصل أشغال الحفر اليدوي الجارية لإنقاذ الطفل ريان، البالغ من العمر 5 سنوات، والذي سقط في بئر بقرية إغران بجماعة تمروت بإقليم شفشاون، حيث دخلت العملية مرحلتها الثانية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here