كنوز ميديا / دولي

تمكن المئات من سجناء تنظيم داعش الارهابي، من الفرار من سجن ”غويران“ في الحسكة شمال شرق سوريا، وكان من بين الفارين، اثنان من أمراء داعش الارهابي، وصلا إلى جرابلس، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال المرصد، على موقعه الإلكتروني، إنه “حصل على معلومات جديدة، حول تداعيات عملية سجن غويران، إذ وصل بعض الفارين من السجن إلى تركيا، وقسم منهم متوار في مناطق نفوذ الإدارة الذاتية في الحسكة والرقة ودير الزور ومنبج بريف حلب”.

ونقل المرصد عن مصادر، قولها إن “اثنين من أمراء التنظيم ممن كانوا محتجزين في سجن الصناعة/غويران باتا في جرابلس”، مضيفا أن “وصولهما من الحسكة إلى الرقة ثم منبج ومنها إلى جرابلس يثير الكثير من علامات الاستفهام”.

وأضافت المصادر أن “القوى الأمنية تمكنت من إلقاء القبض على مهرب و3 عناصر من الفارين في قرية هيشة بمنطقة عين عيسى شمالي الرقة، عندما كانوا يمكثون عند أحد المهربين في انتظار إدخالهم إلى تركيا مقابل 4 آلاف دولار أمريكي عن كل شخص”، مشيرة إلى أن “العناصر الثلاثة كانوا على تواصل مع ”الأميرين اللذين وصلا منطقة جرابلس في ريف حلب”.

وبحسب المرصد السوري، فقد ألقت الأجهزة الأمنية القبض على امرأتين تعملان ضمن الإدارة المدنية خلال محاولتهما الفرار نحو تركيا واللحاق بزوجيهما الفارين من سجن الصناعة أخيرا، مؤكدا أن اعتقالهما استمر أكثر من 24 ساعة، قبل أن يتم الإفراج عنهما بوساطة شيوخ ووجهاء عشائر”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here