كنوز ميديا / رياضة

لا يشعر الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم باريس سان جيرمان، بالسعادة في تجربته الحالية مع النادي الفرنسي.

وقالت صحيفة “ماركا” الإسبانية، إن ميسي ليس سعيدًا في باريس، ولم يجد الجنة التي بحث عنها في سان جيرمان، كما أن الدوري الفرنسي ليست البطولة التي تصنع له الحوافز للاستمرار في التألق.

وأشارت إلى أن ميسي ترك البيئة التي دعمته في برشلونة، ليثبت نفسه كأفضل لاعب في العالم في منافسة كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد السابق ومانشستر يونايتد الحالي.

وأوضحت أن تنافسية الليجا جعلت ميسي يواجه تحديًا كل أسبوع، ويظهر قدراته الكبيرة في كل مباراة كي يحقق الانتصار، لكن الدوري الفرنسي فشل في صنع الحوافز لدى البرغوث.

وذكرت أن ميسي ذهب إلى باريس بهدف واحد فقط، أن يحصد لقب دوري أبطال أوروبا، لكن الأمر يصبح أصعب يومًا بعد يوم أكثر مما كان يظن.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here