كنوز ميديا / محلي

تعهد رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، اليوم الاثنين، بالمحافظة على سرية اي معلومة عن مرتكبي جريمة اغتيال القاضي أحمد فيصل خصاف، فيما أعلن مجلس القضاء الأعلى عن مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن مرتكبي الجريمة.

وقال رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، في مؤتمر صحفي عقده في ميسان: إن “القضاء يتعهد بالمحافظة على سرية أي مخبر يدلي بمعلومات عن مرتكبي جريمة اغتيال القاضي أحمد فيصل خصاف”،

وأكد “أستمرار القضاء في تأدية واجبه بمكافحة الجريمة والتصدي للعصابات الخارجة عن القانون”.

من جهته، أعلن مجلس القضاء الأعلى، عن مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن جريمة الاغتيال، حسبما أعلن في بيان.

وذكر بيان المجلس أنَّ “المجلس، قرَّر تقديم مكافأة كبيرة لكل من يدلي بمعلومات تؤدي الى كشف مرتكبي جريمة اغتيال الشهيد القاضي احمد فيصل خصاف الساعدي”.

يذكر ان رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان حضر مجلس العزاء المقام في دار الشهيد القاضي احمد فيصل خصاف الساعدي في محافظة ميسان برفقة رئيس هيئة الإشراف القضائي القاضي مسلم متعب مدب ومدير عام دائرة الحراسات القضائية رحيم عبد حسن”.

وأضاف البيان، أن “زيدان قدم التعازي لعائلة الشهيد وتعهد لهم بملاحقة المجرمين الذين ارتكبوا الجريمة النكراء بحق الشهيد، فيما ابدى دعم المجلس الكامل لعائلة الشهيد في تلبية جميع متطلبات الحياة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here