كنوز ميديا / محلي

أعلن وزير الداخلية الإيرانية “أحمد وحيدي”، عن استئناف المفاوضات مع السلطات العراقية حول عملية تجريف نهر أروند (جنوب غرب)؛ مصرحا أن المشروع سيدخل حيز التنفيذ بعد التوصل إلى اتفاق في هذا الخصوص.

وفي تصريح للصحفيين اليوم الثلاثاء من مدينة آبادان (بمحافظة خوزستان – جنوب غرب) أكد وحيدي أن المفاوضات حول تجريف نهر أروند ستتواصل لغاية التوصل إلى اتفاق بين البلدين.

وأضاف أن: هذه العملية لطالما كانت ضمن مطالب الحكومات المتتالية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بما فيها حكومة “آية الله رئيسي” التي تتابع الامر بكل جدية وصولا إلى النتيجة المنشودة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here