كنوز ميديا / امني

أعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم الثلاثاء، عن تدمير مقر “قيادة وسيطرة” لعناصر من تنظيم “داعش” الارهابي بين محافظتي نينوى وصلاح الدين، فيما أشارت إلى مقتل 7 عناصر كانوا متواجدين داخله.

وقالت الخلية في بيان ، إن “جهودا ميدانية تبذلها القطعات الأمنية في رصد ومتابعة القيادات الإرهابية والعناصر التابعة لها، حيث تمكنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية _ بالتعاون مع خلية الاستهداف التابعة لقيادة العمليات المشتركة وبعمل دوؤب وشاق لقطعات قيادة عمليات غرب نينوى في متابعة موقع مهم لقيادات عناصر داعش جنوب الحضر هو عبارة عن كهف طوله 140 متر يستخدم كمقر قيادة وسيطرة لعناصر عصابات داعش الإرهابية، ضمن الحدود الفاصله بين قيادات عمليات غرب نينوى وصلاح الدين والجزيرة”.

وأضافت، أنه “تم تزويد طائرات F_16 العراقية بمعلومات مؤكدة عن هذا الموقع ووجهت الطائرات ضربات دقيقة وبالعتاد الثقيل ، أسفرت عن تدمير الوكر صباح اليوم، وبحسب المعلومات الاولية ان بداخله مفرزة مكونة من(7) عناصر ارهابية مهمة وتم قتلهم جميعاً”.

وأشارت إلى أن “هذه العملية تعد من العمليات الاستباقية النوعية بعد أن جرى استهداف هذه المفرزة الخطرة في مكان استراتيجي يشكل نقطة مهمة في تنفيذ العمليات الإرهابية”، مبينة أن “تنسيق العمل وتبادل المعلومات بين الأجهزة الاستخبارية كانت له نتائج إيجابية عالية المستوى لتحقيق أهداف غاية الأهمية في القضاء على القيادات الإرهابية والعناصر المجرمة التي تعمل معها”.

وأتم البيان، “سنوافيكم التفاصيل لاحقاً عن اسماء ومناصب هذا الصيد الثمين الذي جاء بجهود متميزة ومهنية من قبل وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية التي ستعمل جاهدة من أجل بسط الأمن في هذا الوطن”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here