كنوز ميديا / دولي

أكد القصر الملكي في إسبانيا، اليوم الأربعاء، أن فحوصات الملك فيليبي أثبتت إصابته بفيروس كورونا بعد ظهور أعراض خفيفة عليه أثناء الليل، مضيفا أنه سيخضع للعزل لسبعة أيام.
وقال القصر الملكي في بيان أن “الحالة الصحية العامة لصاحب الجلالة جيدة وسيواصل أنشطته من مقر إقامته”، موضحا بأنه “لم تظهر أي أعراض على زوجته الملكة ليتيثيا ولا ابنتهما الأميرة صوفيا”.

وكانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت في الثالث من شباط الجاري، أنه بعد عامين من تفشي جائحة وباء كورونا، قد تدخل أوروبا قريبا في “فترة هدوء طويلة”.

وأرجعت المنظمة رأيها ذلك إلى معدلات التلقيح المرتفعة وانتشار المتحورة أوميكرون الأقل خطورة، واقتراب انتهاء فصل الشتاء.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here