كنوز ميديا / محلي

التغير المناخي المستمر ينذر بعواقب خطرة تتسبب بارتفاع منسوب المياه، نظرا إلى ذوبان الجبال الجليدية، الأمر الذي قد يؤدي إلى زوال عدد من المدن العالمية

ففي الوقت الذي يجتمع فيه قادة العالم لبحث مشكلة المناخ المتزايدة، فإن إرتفاع مستويات المياه العالمية ينذر بخطر شديد، ففي أحدث تقرير لها، أنشأت Climate Central خريطة خاصة لتقييم أجزاء من الأرض ستكون تحت الماء قبل عام 2030 بسبب ارتفاع مستويات سطح البحر.

وتم إنشاء الخريطة باستخدام معلومات من الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ IPCC، وهي هيئة الأمم المتحدة المسؤولة عن تحليل العلوم المتعلقة بتغير المناخ، وبحسب الدراسة فإن 6 مدن ستغمرها المياه قبل عام 2030:

1-أمستردام في هولندا: حيث توجد في الخط الأمامي لإرتفاع مستويات مياه سطح البحر، التي تهدد المدينة بالزوال

2-البصرة في العراق: الواقعة على شط العرب، ومن الممكن أن تُغمر جزئيا أو كليا

3-نيو أورليانز في الولايات المتحدة: على الرغم من وجود الكثير من السدود في المدينة فإن التغيير المناخي قد يسهم في غمر المدينة

4-البندقية في إيطاليا: المدينة ليست غريبة عن ظاهرة الفيضانات، وستغرق المدينة بمقدار 2 مم كل عام، إلى جانب مواجهة الآثار المباشرة لارتفاع منسوب المياه

5-هو تشي منه في فيتنام: حيث من الممكن غرق أجزاء كبيرة من المدينة قبل 2030، على الأقل معظم مناطقها الشرقية التي تقع بالقرب من نهر ميكونغ، على طول مناطق المستنقعات في ثو ثيم

6-كالكوتا في الهند: حيث من المتوقع أن تكون أجزاء كثيرة من هذه المدينة قد غرقت قبل 2030

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here