كنوز ميديا / متابعات

قال مرشح الرئيس الأمريكي جو بايدن لرئاسة القيادة المركزية (سينتكوم)، الجنرال مايكل كوريلا، إنه يدعم التحقيق في سقوط آلاف الضحايا المدنيين نتيجة العمليات الأمريكية في الشرق الأوسط.

وجاء ذلك خلال جلسة استماع لكوريلا في مجلس الشيوخ الأمريكي، عندما سئل عما إذا كان على استعداد للتحقيق في تقارير عن سقوط ضحايا مدنيين في الشرق الأوسط خلال العقدين الماضيين.

وأضاف أن “كل ضحية مدنية مأساة. أعلم أن هناك عملية معطلة الآن في القيادة المركزية الأمريكية، وإذا تم التأكيد (تعيينه)، فسوف أتطلع لمعرفة كيف يمكنني تحسين هذه العملية”.

وقال كوريلا إنه إذا تم تأكيد توليه منصب قائد القيادة المركزية الأمريكية، فإنه على استعداد للمشاركة في خطة جديدة للتخفيف من الأضرار المدنية التي أعلنها وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن.

وتابع أن وقوع آلاف المدنيين في الشرق الأوسط ضحايا للعمليات العسكرية الأمريكية يضر بمصداقية القوات في الخارج.

ووفقا لتقرير صادر عن جامعة براون، فإن عقدين من المشاركة الأمريكية في الشرق الأوسط أسفرا عن 900 ألف حالة وفاة و8 تريليونات دولار في التكاليف المرتبطة بالحرب التي قادتها واشنطن على الإرهاب في المنطقة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here