كنوز ميديا / سياسي

أعادت رئاسة مجلس النواب، أمس الأربعاء، فتح باب الترشح لمنصب رئيس الجمهوريَّة لمدة ثلاثة أيام في خطوة أثارت اعتراضات بعض الكتل التي تتجه للطعن بالقرار، يأتي هذا في وقت جدد الحزبان الكرديان الديمقراطي والاتحاد تمسكهما بمرشحيهما لمنصب رئيس الجمهورية.
وقدم المستشار القانوني لدائرة التشريع في مجلس النواب، غازي فيصل، تبريراً لقرار هيئة الرئاسة بأنها استندت إلى أحكام قانون الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية رقم (8) لسنة 2012.
وقالت النائب فيان صبري عن الديمقراطي الكردستاني: إنَّ “الأمر الولائي من المحكمة الاتحادية لإيقاف ترشح هوشيار زيباري هو موضوع قانوني مؤقت لا يعني الحرمان، ولا يوجد سند قانوني لإعادة عملية الترشح لجميع المرشحين للمنصب”، مبينة أنَّ “مرشحنا الوحيد لا يزال السيد زيباري كونه متأكداً من عدم وجود شبهات غير قانونية بحقه”.

وأضافت صبري في تصريح تابعته كنوز ميديا  أنَّ “الديمقراطي سيقدم لائحة قانونية لرفع الأمر الولائي ضد زيباري في الأيام القليلة المقبلة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here