كنوز مبدبا / سياسي

حدد رئيس محكمة استئناف ميسان حيدر حنون، أن زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للمحافظة تتضمن هدفين اثنين.

وقال حنون في تصريح، إن “زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لمحافظة ميسان تتضمن هدفين، الأول هو دعم معنوي لعائلة الشهيد القاضي احمد فيصل، لاثبات أن الدولة ترعى ابناءها الشرفاء الذين يقدمون حياتهم ثمنا لبقاء هذه الدولة ومراعاة مصالح الشعب تحت مظلة الامن والقضاء العادل، اضافة الى دعم عائلته فيما يخص النواحي الاقتصادية والاجتماعية وكل احتياجاتها المستقبلية والتي تعطي انطباعا أن العائلة العراقية مؤمنة في حال قدم رب الاسرة نفسه وضحى واستشهد لتطبيق القانون”.

وأضاف، أن “الهدف الاخر من الزيارة هو لدعم المؤسسة القضائية”، مشيرا الى أن “هناك تعاونا مطلقا بين الكاظمي ورئيس مجلس القضاء الاعلى فائق زيدان في دعم المؤسسة القضائية، وكان الحضور لدعم السلطة القضائية والقضاء في ميسان من خلال معالجة الاخفاقات التي حصلت وعدم تنفيذ قرارات القضاء أو القدرة على تنفيذها سابقا”.

وتابع “سيكون هناك تحول جذري في معالجات كبيرة بعد زيارة الكاظمي، والتي ستنقل السلطة التنفيذية والجهات الامنية بالمحافظة نقلة نوعية وسنلاحظها في الايام القادمة كما سيتم الاسراع بتنفيذ قرارات القضاء”، موضحا أن “ذلك سيحقق امنا كبيرا في ميسان لأن القرار القضائي سيكون هو الفيصل والخيمة لامن المحافظة”.

وبين حنون أن “المؤسسة القضائية لن تقصر في اصدار الاحكام او اجراء التحقيقات تجاه اي جهة تحاول خرق القانون او الاعتداء على المواطنين”، لافتا الى أن “التغييرات في القيادات الامنية بميسان تحققت بشكل تدريجي”.

وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، قد وصل اليوم الأربعاء، إلى محافظة ميسان برفقةِ وفدٍ أمنيٍّ رفيعِ المستوى.

وذكر بيان، لرئاسة الوزراء، أنَّ “رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي وصل إلى محافظة ميسان”.

وأضاف، أنَّ “وزيرا الدفاع والداخلية، وعدداً من قيادات الأجهزة الأمنية رافقوا الكاظمي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here