كنوز ميديا / امني

أعلنت وزارة الداخلية، احتجاز المقدم عمر نزار للتحقيق معه في جميع الاتهامات المنسوبة اليه.

وقالت الداخلية في بيان ان “توضيح الحقائق من أهم أولويات وزارة الداخلية وفي مختلف القضايا، وبعد الحديث الكثير والانباء المتداولة حول ملابسات موضوع المقدم عمر نزار المنسوب الى فرقة الرد السريع”.

وأضافت “نود ان نوضح ان هذا الضابط هو الآن قيد الاحتجاز، وان هناك لجنة قانونية تم تشكيلها في وزارة الداخلية للتحقيق معه في جميع الاتهامات المنسوبة اليه، وان هذه هي المرة الثانية التي يتم اجراء التحقيق معه لاستكمال التحقيق السابق”.

وتابعت: “كما نود ان نبين انه في حال ثبت تقصير هذا الضابط في اداء الواجب وعدم الالتزام به، فإن الاجراءات القانونية سيتم اتخاذها بحقه، واللجنة ستعمل على اطلاع الرأي العام بجميع الحقائق”.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي نشرت خلال الفترة الاخيرة معلومات تتهم الضابط بعدة قضايا، منها ما كشفته منظمة “إنهاء الإفلات من العقاب”، في تحقيق استقصائي، عن ضلوع نزار، بارتكاب جرائم قتل وتعذيب بحق المدنيين خلال عمليات استعادة الموصل عام 2016، وخلال الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها مدن عراقية عدة، وأبرزها حادثة جسر الزيتون في مدينة الناصرية.

وتصدر وسم #حاسبوا_عمر_نزار، منصات وسائل التواصل الاجتماعي، خلال اليومين الماضيين، بعشرات الآلاف من التغريدات، المطالبة بمحاكمة عمر نزار، وجميع الضالعين من قوات الأمن في قتل وتعذيب المدنيين عبر استغلال وظائفهم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here