كنوز ميديا / محلي

اعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، السبت، إنَّ موازنة عام 2022 ستكون انطلاقة لثورة عمرانيَّة شاملة من خلال توجهها لإعادة العمل بآلاف المشاريع المتلكئة، وبينت أنَّ الاتفاقية العراقية – الصينية دخلت حيز التنفيذ بمشروع تطوير مطار الناصرية الدولي ومن ثم توقيع 15 عقداً لإنشاء 1000 مدرسة.
وقال المتحدث باسم الأمانة العامة لمجلس الوزراء حيدر مجيد في تصريح إنَّ “الموازنة تحتاج إلى مناقشتها في مجلس الوزراء وتحتاج إلى العديد من الجلسات، ومن ثم يتم التصويت عليها في المجلس وتحال إلى مجلس النواب، وتحتاج إلى شهر أو شهرين لمناقشتها بعد تشكيل الحكومة المقبلة”.
وأضاف أنه “بحسب رؤية وتوجه الأمانة العامة لرئاسة الوزراء وبعد أن تم تكليفها بوضع البرنامج الوزاري للحكومة المقبلة فإنَّ المتميز في الموازنة المقبلة هو التوجه الكبير لإنجاز المشاريع في المحافظات وإعادة العمل بالآلاف من المشاريع المتوقفة والمتلكئة منذ 10 سنوات والإعداد لمشاريع جديدة، وسيكون عام 2022 انطلاقة جديدة لثورة عمرانية في كل المحافظات”.
وبيّن أنَّ “الاتفاقية الصينية العراقية دخلت حيز التنفيذ، ومثلها اتفاقيات أخرى موقعة مع السعودية والأردن ومصر، وقد بدأنا توقيع العقد مع الجانب الصيني بمشروع تطوير مطار الناصرية الدولي ومن ثم توقيع 15 عقداً لإنشاء 1000 مدرسة، ورؤية وتوجه الحكومة والإدارة التنفيذية للمشروع في الأمانة العامة أن يرتفع عدد العقود في العام المقبل إلى 3 آلاف مدرسة لحين الوصول إلى 7 آلاف، ونحن بحاجة إلى الكثير من الأبنية المدرسية بعد أن تلكأ مشروع الوزارة رقم واحد منذ 10 سنوات”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here