كنوز ميديا / رياضة

ذكرت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يفكر في الرحيل عن مانشستر يونايتد الصيف القادم بعد موسم واحد من عودته لصفوف الفريق قادما من يوفنتوس الإيطالي، لكنه اعترف لأصدقائه أن الخطأ ليس من فريقه الحالي.
وأكدت الصحيفة أن النجم البرتغالي أخبر أصدقاءه بأنه يشعر بتأثير تقدمه في العمر حيث بلغ 37 عاما قبل أيام لكنه يملك مسيرة كبيرة من الإنجازات الفردية والألقاب الكبيرة.

ولم يعترف رونالدو علنا بأن متطلبات الدوري الإنجليزي الممتاز أصبحت عالية جدا حتى لرياضي مثله يعمل بشكل كبير على الحفاظ على لياقته البدنية، لكنه قد يتطلع لقطع طريق عودته ل‍مانشستر يونايتد التي كان من المفروض أن تستمر لموسمين قادمين.

وغاب رونالدو عن التسجيل في 5 لقاءات على التوالي وجلس على دكة البدلاء لوقت طويل خلال التعادل أمام بيرنلي 1/1.

وكان رونالدو الفائز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز 3 مرات في فترته السابقة مع مانشستر يونايتد ما بين 2003-2009 قد عبر عن عدم إعجابه بالتغيير الكبير الذي عرفه الفريق داخل الملعب وخارجه بالمقارنة مع الفترة السابقة تحت قيادة المدرب الأسطورة السير أليكس فيرغيسون.

وأكد النجم البرتغالي أن الفريق الحالي ل‍مانشستر يونايتد أقل بكثير من الفريق الذي لعب معه في الفترة الأولى وأن هذا هو العامل الذي جعله يتغير في شكله وتأثيره.

لكن صحيفة ”ذا صن“ أكدت أن كريستيانو رونالدو أخبر أصدقاءه أنه سيبقى يتدرب بشكل كبير وأكبر من الفترة السابقة للبقاء في الملاعب على المستوى العالي، خاصة أن الخطة التي يتبعها المدرب الحالي الألماني رالف رانجنيك تتطلب مجهودا كبيرا يرتكز على الضغط العالي.

وقام كريستيانو رونالدو بتركيب غرفة أوكسجين في منزله للتعافي بسرعة من المجهود الكبير في الدوري الإنجليزي الممتاز، ويأمل في مساعدة فريقه على الأقل في بلوغ المراكز الأربعة الأولى والمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

ورغم صيامه عن التسجيل في 5 لقاءات على التوالي فإن رونالدو هو الهداف الأول ل‍مانشستر يونايتد هذا الموسم برصيد 14 هدفا و3 تمريرات حاسمة في 25 لقاء، وهو هداف الفريق في دوري أبطال أوروبا بـ6 أهداف، والدوري الإنجليزي الممتاز بـ8 أهداف.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here