كنوز ميديا / دولي

اكد كبير المستشارين الطبيين الأميركيين، أنتوني فاوتشي، إن العالم قد انتهى تقريبًا من المرحلة الأولى الكاملة من الوباء وأن الأسوأ قد يكون وراءنا، مرجحا عدم الحاجة لتطعيم سنوي ضد الفيروس “إلا في حالات الضرورة”.

وقال فاوتشي خلال حديث لمجلة “فاينانشيال تايمز” إن الأمر يتعلق بالدرجة الأولى بحالة الشخص، وضرب مثالا بشاب لا يتعدى الثلاثين من عمره ولا يشتكي من أي مرض قائلا “هذا مثلا يمكن أن يحتاج لجرعة كل خمس سنوات فقط”.

وكان فاوتشي كشف شهر ديسمبر الماضي أنه ليس واضحا بعد إذا كانت هناك حاجة إلى جرعات سنوية من لقاح كورونا، قائلاً “إننا لا نعرف ما هو المطلوب”.

لكن تصريحه، الأربعاء، ربما يعد أوضح تعبير حتى الآن عن شكه في أن معززات كوفيد- 19 السنوية ستكون ضرورية، وهو ما يتعارض مع خبراء آخرين اقترحوا أن تكون اللقاحات سنويًة مع انتشار متحورات جديدة عن الفيروس التاجي الذي عرفناه نهاية عام 2019.

ومطلع يناير، حذر خبراء منظمة الصحة العالمية من أن الاكتفاء بإعطاء جرعات لقاح معززة لا يشكل استراتيجية قابلة للاستمرار في مواجهة المتحورات الناشئة، ودعوا إلى لقاحات جديدة تحمي بشكل أفضل من انتقال العدوى.

وقالت اللجنة الاستشارية الفنية حول كوفيد-19 في منظمة الصحة العالمية في بيان إن “استراتيجية تلقيح تقوم على جرعات معززة متكررة” من اللقاحات المتوافرة “ليست مناسبة أو قابلة للاستمرار”.

وأضافت اللجنة المكلفة الإشراف على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا “ثمة حاجة إلى تطوير لقاحات مضادة لكوفيد-19 ذات فاعلية عالية للوقاية من الإصابة وانتقال العدوى وأشكال الإصابة الحادة والوفاة”.

ورأت مجموعة الخبراء هذه “بانتظار توافر لقاحات كهذه ومع تطور الفيروس ينبغي ربما تحديث تركيبة اللقاحات المضادة لكوفيد المتاحة راهنا لضمان استمرارها في توفير مستويات الحماية التي توصي بها منظمة الصحة العالمية للوقاية من العدوى والمرض” اللذين تسببهما المتحورات وبينها أوميكرون.

من جانبها، قالت الرئيسة التنفيذية للخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، أماندا بريتشارد، شهر نوفمبر الماضي، إن الخدمة الصحية تستعد بالفعل لتقديم برنامج لقاح معزز ضد كورونا سنويًا إذا لزم الأمر، وقد طلبت 114 مليون جرعة جديدة من لقاحي فايزر وموديرنا ليتم تسليمها في عام 2022 و 2023.
وبالمثل، تقدم ألمانيا بالفعل لقاحًا معززًا رابعًا للأشخاص المعرضين للخطر، وقد صرح أولريش ويجلدت، رئيس جمعية الممارسين العامين في ألمانيا، لصحيفة بيلد في ديسمبر، أنه يتوقع أن تعكس المعززات لقاح الإنفلونزا السنوي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here