كنوز ميديا / دولي

طالب الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، باتخاذ إجراء جديد بشأن رئيس النظام السابق، صدام حسين.

أفادت وسائل اعلام إيرانية، أن رئيسي طالب بفضح ما أسماه بـالجرائم والرذائل الأخلاقية للرئيس العراقي في عهد حزب البعث البائد، وحلفائه بحق الشعب الإيراني، خارج الحدود الوطنية ويتم الإعلان عنها على مستوى العالم.

وجاءت تصريحات الرئيس الإيراني خلال استقباله، جمعا من عوائل الشهداء والمصابين الذين سقطوا إثر قصف مباراة ملعب كرة القدم في مدينة جوار بمحافظة إيلام غربي البلاد، بواسطة المقاتلات العراقية في عهد رئيس النظام السابق، صدام حسين.

واعتبر إبراهيم رئيسي، محافظة إيلام، واحدة من المحافظات الإيرانية الصامدة، والتي ساعدت بشكل كبير خلال فترة الحرب العراقية الإيرانية، أو ما تطلق عليه إيران حرب الدفاع المقدس (1980-1988) في الدفاع عن ثغور البلاد والثورة الإسلامية.

وقال الرئيس الإيراني: إن إقامة مباراة كرة القدم في مدينة جوار، في عام 1986، رغم الظروف الناجمة عن الحرب المفروضة، شاهدة على مدى صمود ومقاومة أهالي محافظة إيلام الذين برهنوا بأنهم لن يتركوا الساحة أمام العدو إطلاقا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here