كنوز ميديا/سياسي

أكد عضو الاتحاد الوطني الكردستاني ايوب احمد، الاثنين، أن فتح نافذة الترشيح مرة أخرى هو فشل جديد في العملية السياسية، موضحاً أن جلسة البرلمان المقبلة سيعترض طريقها الفشل ما لم يكن هناك تفاهمات.

وقال احمد في تصريح  إن “فتح نافذة الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية مرة أخر يعني فشل جلسة أخرى وتأخير جديد في العملية السياسية “مشيراً إلى أن “لا يوجد نص او مادة في الدستور تشير الى فتح باب الترشيح”.

وأضاف أن “جلسة البرلمان القادمة الخاصة برئيس الجمهورية سيعترض طريقها الفشل مجددا ما لم يكون هناك اتفاق خارج اسوار البرلمان”.

وبين أن “التفاهمات والتوافقات هي البديل لجميع المشاكل السياسية التي تجري الان على منصب رئيس الجمهورية”.

وكان الاتحاد الوطني الكردستاني قد اكد في وقت سابق، أن حزبه متمسك ببرهم صالح كمرشح لرئاسة الجمهورية ولن يقدم شخصية أخرى لهذا المنصب، لافتا الى ان الحزب لديه نية للطعن بقرار فتح باب الترشح من قبل مجلس النواب للمنصب المذكور.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here