كنوز ميديا / سياسي

كشف مصدر مطلع عن خلاف دستوري حول اختيار رئيس الجمهورية في العراق، بعد استبعاد هوشيار زيباري.

وحول اعلان المحكمة الاتحادية عدم دستورية ترشيح هوشيار زيباري اوضح المصدر انّ هناك خلافاً دستورياً متوقعاً في حال عدم فتح باب الترشح من جديد لمنصب الرئيس حيث سيبقى الحزب الديمقراطي الكردستاني دون ايّ مرشح للرئاسة.

وأشار المصدر الی وجود 24 مرشحاً يتنافسون علی رئاسة الجمهورية، مؤكداً ان برهم صالح، هو الاوفر حظاً من لنيل كرسي الرئاسة من بين المرشحين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here