كنوز ميديا / رياضة

خطف فريق باريس سان جيرمان الفوز الذي كان يستحقه في مواجهة ريال مدريد، بهدف نظيف في الوقت القاتل من النجم مبابي، ليتقدم النادي “الباريسي” في مواجهة الذهاب بأفضلية الهدف، في المواجهة التي شهدت تراجعا غير مبرر من فريق ريال مدريد الذي لم يصنع أي فرصة على مرمى “الباريسي”.

وبدأ فريق باريس سان جيرمان الشوط الأول بقوة، كما كان متوقعا، وهاجم مرمى ريال مدريد عبر الأطراف، في وقت تراجع النادي “الملكي” ببلوك منخفض نحو الخلف، ولم يهاجم بكثافة عددية في المقدمة، وهي الطريقة التي يلعب بها المدرب الإيطالي، كارلو أنشيلوتي، في الفترة الأخيرة، خصوصا في الدوري الإسباني، ليمنح السيطرة والاستحواذ للنادي “الباريسي”.

وصنع باريس سان جيرمان بعض الفرص السانحة للتسجيل عبر مبابي وميسي ودي ماريا وفيراتي، لكن اللمسة الأخيرة كانت تنقصه في الثلث الأخير. ومع الدفاع المنظم من فريق ريال مدريد، فشل صاحب الأرض والجمهور في تسجيل الهدف الأول بعد أول 45 دقيقة، في وقت غاب النادي “الملكي” تماما عن الهجوم، ولم ينجح كل من فينيسيوس وبنزيمة في صناعة الفارق ضد دفاع باريس.

دخل باريس سان جيرمان الشوط الثاني بنفس طريقة الشوط الأول، لكن أكثر شراسة في الهجوم من أجل هز الشباك سريعا، وفعلا خلق أكثر من فرصة خطيرة على المرمى “المدريدي”. لكن الحارس تيبوا كورتوا كان بالمرصاد، وتصدى لكل الكرات تقريبا، في وقت تكلف دفاع النادي “الملكي” في باقي الفرص الخطيرة، لتبقى النتيجة على حالها التعادل السلبي بدون أهداف.

في المقابل، حافظ فريق ريال مدريد على تراجعه للخلف دون تقدم أبدا، لم يدخل في اللعبة طوال الشوط الثاني مثلما فعل في الشوط الأول، وبالتالي لم يخلق أي فرصة خطيرة على مرمى النادي “الباريسي”، واستمر في التركيز على الجانب الدفاعي من أجل محاولة الخروج من المواجهة بتعادل “أبيض” جيد قبل مواجهة العودة في ملعب “سانتياغو برنابيو”.

وفي وقت كان باريس سان جيرمان يضغط من أجل تسجيل هدف في المباراة، حصل على ركلة جزاء بعد عرقلة مبابي داخل المنطقة، إلا أنها ضاعت بعد تسديدة الأرجنتيني ليونيل ميسي، التي تصدى لها الحارس البلجيكي تيبوا كورتوا، ليكون النجم الأول في القمة الأوروبية الكبيرة.

ومنذ الدقيقة 75 وحتى الـ90، ضغط باريس سان جيرمان بطريقة شرسة سعيا وراء تسجيل هدف الفوز، إلا أن كل محاولاته لم تنجح، تارة بسبب السرعة في إنهاء الفرص أمام المرمى، وتارة بسبب الظهور المميز للحارس كورتوا، لتأتي الدقيقة (94) وتحمل الخبر السار لجمهور “الباريسي”، عبر لمحة فنية باهرة من مبابي داخل المنطقة، والتي سجل منها هدف الفوز مانحا فريقه التقدم في الذهاب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here