كنوز ميديا / دولي

أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، اليوم الأربعاء، إلى إن التصعيد الأمريكي حول نشوب حرب أضر بالاقتصاد الأوكراني واستقرارها الاجتماعي.

وجاءت تصريحات المتحدث باسم الخارجية الصينية خلال مؤتمره الصحفي، والذي قال خلاله: “في الأيام القليلة الماضية، صعدت الولايات المتحدة من خطر نشوب الحرب وخلقت توترًا أصبح بمثابة ضربة خطيرة للاقتصاد والاستقرار الاجتماعي وحياة الناس في أوكرانيا”.

وأضاف قائلا: “نأمل أن تتوقف الأطراف المعنية عن نشر مثل هذه المعلومات الكاذبة وتتخذ المزيد من الإجراءات لتعزيز السلام والثقة المتبادلة والتعاون”.

وتأتي هذه التطورات، في وقت تتهم العواصم الغربية وكييف، روسيا بحشد قوات على الحدود مع أوكرانيا، استعدادا لمهاجمتها؛ وهو ما تنفيه موسكو، معتبرة تلك الاتهامات، تأتي في سياق الذرائع، التي تقودها الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، لزيادة الحضور العسكري في أوروبا الشرقية، وتوسيع حلف شمال الأطلسي (الناتو) شرقا، باتجاه الحدود الروسية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here