كنوز ميديا / دولي

أكد الناشط في حزب العمال البريطاني عمر إسماعيل أن الخط الذي تتخذه بريطانيا في مفاوضات فيينا إنما يرنو إلى إرضاء أميركا قبل كل شيء، مشددا على أن رفع الحظر عن إيران عودة النشاط الاقتصادي معها سوف يستفيد الجميع منه.

ولفت إلى أن: عقده الضمانات ليست بنظري هي الأساس، وهناك خط أي الخط الذي يستخدمه البريطانيون في هذه المحادثات إنما هو لإرضاء أميركا قبل كل شيء.

وأشار عمر إسماعيل إلى أن الولايات المتحدة ترى أن هناك مساحة تستطيع أن تضغط بها على إيران للوصول إلى أهدافها.

ونوه أنه لو تم الاتفاق وتم رفع الحظر عن إيران فسوف يستفيد الجميع من ذلك وخاصة بريطانيا بشكل مباشر.

وأشار إلى أن لندن بأشد الحاجة إلى عودة النشاط الاقتصادي مع إيران، مضيفا أن هذا الأمر يصدق على جميع الدول الأوروبية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here