كنوز ميديا / سياسي

كشف نائب وزير الخارجية السوري، بشار الجعفري، ما قاله وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، كولين باول، للرئيس السوري، بشار الأسد، بعد الغزو الامريكي للعراق.

جاء كلام الجعفري خلال لقائه مع مدير وكالة “تسنيم” الايرانية حيث نقلت الاخيرة تصريحات الجعفري يوم أمس الثلاثاء، موضحة ان المسؤول السوري كشف أنه بعد الغزو الأمريكي للعراق، في العام 2003، جاء وزير الخارجية الأمريكي، آنذاك، كولين باول، إلى سوريا، وتحدث إلى الرئيس بشار الأسد.

وأكد الجعفري أن الهدف الرئيسي من تلك الزيارة كان “محاولة فصل الدول الأعضاء في محور المقاومة عن بعضها البعض، وإبعادها عن الثورة الإسلامية الإيرانية”.

وجاءت تصريحات بشار الجعفري، نائب وزير الخارجية السوري، تعليقا على المؤامرات المتكررة لأعداء محور المقاومة، والتي شدد خلالها على أن الجانب الأمريكي حاول إحداث انقسام داخل هذا المحور.

وأكد الجعفري على أن الثورة الإسلامية الإيرانية بأهدافها وأطرها، ليست ثورة الشعب الإيراني فحسب، بل هي ثورة لكل محور المقاومة، خاصة الشعب السوري واللبناني والعراقي وغيرهم.

وحول تعاون وسائل إعلام محور المقاومة، أشار إلى أن “هذا التحالف الذي أدى إلى انتصار محور المقاومة على الإرهابيين والاستكبار يجب أن يتحقق في وسائل الإعلام أيضا”، داعيا إلى ضرورة تعزيز التعاون الإعلامي بين إيران ووسائل الإعلام السورية، وذلك لأنها إجراءات مناسبة لمواجهة تحالف الاستكبار الإعلامي ضد الشعبين السوري والإيراني.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here