كنوز ميديا / دولي

اخترقت الطائرة المسيرة حسان أجواء الاراضي الفلسطينية المحتلة مؤدية مهمتها دون كشفها مما عرى مدى فشل المنظومات الصهيونية امام المقاومة.

وكردة فعل على فشل منظومته الامنية في مواجهة طائرة مسيرة التي سُمِّيَتْ تيَمُّنًا بالشهيد القائد حسان اللقيس، ارسل جيش الاحتلال طائراته الحربية لتحلق على علو منخفض فوق الاجواء اللبنانية.

طبعا هناك من انزعج من انجاز المسيرة حسان داخل لبنان اكثر من الاسرائيلي، وهناك من هلَّل لهذا الانجاز الجديد للمقاومة لا سيما على مواقع التواصل.

وكتب “لعلي كاظم” تغريدة: “الطائرة المُسيّرة حسٓان للمقاومة الإسلامية حلقت فوق فلسطين المحتلة ولمدة اربعين دقيقة ونفذت المهمة المطلوبة وعادت سالمة إلى لبنان، ولم تتمكن القبة الحديدية والمقاتلات الحربية من اعتراضها. أذلت جبروتهم وعادت”.

وعلق “عبدالله مكي” حول الشهيد حسان اللقيس: “إغتاله الصهاينة جسدا فعاد للتحليق فوقهم باثُّا الرعب في قلوبهم، الشهيد حسان اللقيس والذي سمِّيَتْ بإسمه الطائرة المسيرة حسان والتي حلقت بعمق سبعين كلم في الاجواء الفلسطينية وعادت سالمة مؤكدة فشل ما يسمى بالقبة الحديدية للعدو، عاشت المقاومة والمجد للشهداء والنصر للمجاهدين الابطال”.

واخيرا غرد “عادل المحمداوي”: “طائرة مسيرة تبلغ كلفة صناعتها اقل من خمسمئة دولار تذعر العدو الصهيوني في كيانه وتدخله في حاله من الارباك، وهذه مجرد تجارب المقاومة في اجواء العدو الغاصب، ان هذه الطائرة أذلت جبروتهم وعادت”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here